محمد هباش

محمد هباش
 

ترعرع في عائلة فنية ودرس الموسيقا في المعهد العربي في دمشق وكان عمره 6 سنوات. وبدأ طريقه إلى الاحتراف عندما بدأ بتسجيل أغانٍ في البرنامج الشهير افتح يا سمسم مع الملحن حسين نازك، وتلازم ذلك مع بدء تأسيس فرقة العاشقين الفلسطينية؛ بعدها بدأ العمل الفني في عام 1977 مع الفرقة الوطنية الفلسطينية العاشقين كمغنٍ وراوٍ ومؤسس لفرقة العاشقين. أهم الأغاني ((اشهد يا عالم علينا وعلى بيروت – شوراع المخيم – صور – سجن عكا – يمشي على الجمر شبل، وغيرها)).

ثم توجه الفنان محمد إلى تونس لمدة عام ثم قام بتأسيس فرقة الجذور الوطنية والتي من من أهم أغانيها ((زغردي يم الجدايل – فلسطين مزيونه- شدوا بالليالي- سبل عيونوا ومد ايدوا يحنولوا، وغيرها)). استمرت الانتفاضة واستمر الفنان محمد هباش بتقديم أغانيه للانتفاضة الفلسطينية واشهر أغانيه سبل عيونوا – هي يا ربعنا – حجر على حجر- يا رامي الحجارة.

ثم توقف العمل في فرقة الجذور بسبب نقص الإمكانات المادية، ثم تابع دراسته بالتأليف الموسيقي واستمر العمل في سوريا باتجاه تأليف الموسيقى التصويرية للمسلسلات السورية، ومن أهم أعماله مسلسلات (حمام القيشاني- قانون الغاب – أبو البنات – خلف الجداران – عذراء الجبل – خط البداية – ديوان السبيل – مقامات بديع الزمان الهمذاني)، الحائز على الجائرة الذهبية للفيلم الموسيقي A1 والجائزة الذهبية لفيلم عروس البحيرة. حصل على الجائزة الذهبية في مهرجان الاغنية السورية عن أغنية حواري الشام، والجائزة الفضية عن أغنية لم الحكايا. ثم توجه للعمل في المسرح وقام بالتأليف الموسيقي لعدد كبير من المسرحيات منها ((مقبرة الأرقام –من حجر أتيت – هواجس الشام – أبناء الشمس – صلاح الدين الايوبي – صقر قريش – بيت الحكمة- جوليا دومنا – زنوبيا النخله والعاصفه – مهرجان الخالديه – اسياد الدوحة -….والعديد من الأعمال )).

قام في عام 2002 بانتاج وتأليف العديد من الاغاني لفلسطين منها ألبومين جنين الملحمة –وزين الملاحم –يصف فيها صمود جنين ضد المحتل الإسرائيلي وقام أيضاً بالتأليف الموسيقى لأغاني العاشقين بعد التأسيس الاخير لها ومن أهم الاغاني رجال الثورة – القدس – أغنية إعلان الدولة الفلسطينية وفي نكبة المخيم وما حصل للفلسطينين في سوريا.

يقوم الآن بالتأليف الموسيقي لعدد كبير من الأغاني وتم إصدار أغنية جديدة ((شهداء فلسطين )) وأغنية رحلة شعب. وما زال الفنان محمد هباش يقدم الكثير للعمل الوطني والإنساني.

إغلاق
إغلاق