اخبار

مخرج فلسطيني يتحدى الغرب وينافس على السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي

يشارك المخرج الفلسطيني إيليا سليمان بفيلمه الجديد “لابد أن تكون هي الجنة” (It Must Be Heaven) في المسابقة الرسمية والمنافسة على السعفة الذهبية خلال مهرجان كان السينمائي في دورته الثانية والسبعين، والتي انطلقت في 14 مايو/ أيار الجاري وتستمر حتى 25 من الشهر نفسه، ويترأسها المدير الفني للمهرجان بيير ليسكور تيرى فريمو.

ويأتي الفيلم الجديد لسليمان بعد عشر سنوات من فيلمه الأخير. وهو من بطولة علي سليمان وفرنسوا جيرار وألان دهان إلى جانب المخرج نفسه الذي كتب السيناريو أيضاً. وكما في أفلامه السابقة، سيكون سليمان الشخصية المركزية والراوي في الفيلم، وهو يروي قصة شخص يخرج من بلده فلسطين سعياً للرزق ويزور عدة مدن حول العالم، لكنه يكتشف أن فلسطين معه دائماً ويراها في الكثير من تفاصيل تلك المدن.

وليست هذه المرة الأولى التي يشارك فيها سليمان في أهم مهرجان سينمائي، فقد كسب عن فيلمه الروائي الطويل الثاني “يد إلهية” (2002) جائزتي لجنة التحكيم و”اتحاد النقاد الدوليين” في الدورة الـ55 للمهرجان نفسه، كما تم اختيار فيلمه الثالث “الزمن المتبقي” (2009) رسميًا للمشاركة في الدورة الـ62 للمهرجان.
المصدر: وكالات

التعليقات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق