اخبار

محمد عساف: حفلاتي ريعها خيري

في مبادرة خيرية تهدف إلى جمع أزيد من مليون دولار لفائدة أطفال فلسطين، أحيى الفنان الفلسطيني محمد عساف حفلا فنيا في مدينة مونتريال، من تنظيم منظمة “Islamic Relief Canada” التي يوجد مقرها في طورونطو وتنشط في مجال جمع التبرعات والأموال لفائدة اليتامى وضحايا الحروب والكوارث الطبيعية بكل بقاع العالم.

 

وخلال جولته الفنية التي شملت كلا من إدمونتن وكالكاري ولندن وطورونطو ومونتريال، قدم الفنان عساف مجموعة من الأغاني من التراث الفلسطيني وأخرى فلسطينية حماسية لاقت تجاوبا كبيرا من الجمهور العربي والمغاربي الذي حظر حفلته الختامية بمونتريال.

وفي حوار أجرته معه هسبريس، قال عساف إن ثمانين في المائة من حفلاته التي قدمها خلال مشواره الفني وجه ريعها للعمل الخيري، معبرا عن اعتزازه بانتمائه للقضية الفلسطينية وبأنه خارج من رحم المعاناة الفلسطينية، معتبرا أن مشاركته في الحفلات الخيرية “واجب كل فنان”، وأن “الفنان ذا الحسن المرهف يجب أن يكون دائما مع الناس ويشاركهم في أحزانهم وافراحهم”.

وجوابا على سؤال حول سر التغير الطارئ الذي عرفه أسلوبه الفني الغنائي، قال عساف: “الفنان يجب أن يبحث دائما عن التجدد حتى يستمر، واليوم هناك تطور كبير في الساحة الفنية العربية وفي الأغنية العربية بالتحديد، وعلى الفنان أن يكون دائما متجددا شكلا وأداء”. وأضاف أن “أي فنان محتاج لهذا التغيير حتى تكون هناك استمرارية ويرضي الجمهور الذي يتابعه”.

وبخصوص جديده الغنائي، كشف الفنان الفلسطيني الذي شق طريقه صوب النجومية انطلاقا من استوديو برنامج لاكتشاف المواهب بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، أن “هناك جديدا فنيا سيرى النور بداية العام المقبل”.

المصدر : وكالات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق