اخبار

مؤسسة الرؤيا الفلسطينية تطلق “متحف الشارع” في القدس

افتتحت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية مؤخرًا معرض لوحات للفنانة دينا مطر في “متحف الشارع” الذي تنتشر لوحاته في مناطق متعدّدة في مدينة القدس وعلى منصات التواصل الاجتماعي والصحف المحلية، ويشمل المعرض لوحات تجسّد الأدوار التي تقوم بها المرأة الفلسطينية.

 

يستمر المعرض مدة شهر يستضيف المتحف بعدها فنانًا آخر.

 

وقالت المؤسسة إن “متحف الشارع” يأخذ الأعمال الفنيّة من الأماكن المغلقة والجمهور المحدود إلى الأماكن المفتوحة والجمهور العام، ويعتبر جزءًا من مشروع “رسائل” الذي يعمل على تعزيز الترابط بين المقدسيّ وهويّته الفلسطينية من خلال عدة أنشطة وفعاليات ثقافية وتدريبات لأجيال مختلفة تفعّل الجانب الثقافي في الحياة اليومية للمقدسيين.

 

انطلق مشروع “رسائل” في إبريل/ نيسان 2017 وتتشارك في تنفيذه مع مؤسسة الرؤيا الفلسطينية عدة مؤسسات مقدسيّة هي جمعية مركز برج اللقلق المجتمعي، والمسرح الوطني الفلسطيني “الحكواتي”، ومسرح الرواة المقدسي، وجمعية سوار للثقافة والفنون، ومسرح القافلة المتنقل.

 

وبالإضافة إلى “متحف الشارع” يشمل مشروع “رسائل” عدة أنشطة وفعاليات ثقافية، كما يشمل سلسلة تدريبات للشباب والكبار.

 

وتضم الأنشطة فعالية “الكنز” التي تعرّف المشاركين على القدس من طريق إنتاج حلقات تلفزيونية خلال عملية البحث عن الكنز في القدس القديمة، ونشاط “بسكليت القدس” الذي يعرّف المشاركين على أماكن مختلفة في مدينة القدس بواسطة جولات بالدراجات الهوائية، ونشاط المرسم المتنقل الذي ينفذ فنانون في إطاره أعمالًا فنيّة خلال جولات للمناطق المستهدفة، يزورها أيضًا مسرح القافلة المتنقل لتقديم عروض مسرحيّة وأفلام وورشات تفعيل الأطفال، وبالتزامن مع الأنشطة يتم تنفيذ سلسلة تدريبات تشمل تدريب صناعة الدمى، وتدريبات المسرح والدراما والدبكة الشعبية والموسيقى للشباب، وتدريبات الجيل الأكبر سنًّا والتي تشمل تدريب رواية القصة، لاستعادة أهمية الحكواتي والحكايات الشعبية في حياة الفلسطينيين.

 

 

كما يتضمن المشروع دعمًا لثلاث مجموعات شبابية للقيام بمبادرات تساهم في رفع الوعي بالهوية الفلسطينية والتراث الفلسطيني في القدس، ومهرجان الشارع الذي يتضمن عروضًا فنيّة وموسيقية في شوارع القدس. كما يشمل المشروع عشرين جولة لمجموعات شبابية وكبار السن من الداخل المحتل إلى القدس والبلدة القديمة.

 

 

وسيختتم مشروع “رسائل” بأربعة أيام مسرحيّة تشمل عروضًا ناتجة عن التدريبات التي تضمنها المشروع، وستشمل العروض مسرح العرائس، عروض دبكة وموسيقى، عروضًا مسرحيّة، ولوحات فنية. ويستهدف المشروع خمس مناطق داخل القدس هي: العيساوية، بيت صفافا، النبي صموئيل، بيت حنينا والبلدة القديمة.

 

 

ويأتي الجهد المبذول في تنفيذ المشروع نتيجة التفاعل والتكاتف الحاصل بين مجموعة من المؤسسات الفلسطينية التي تعمل بشكل أساسي في مدينة القدس، في سبيل تعزيز مكانة الهوية ‏الفلسطينية الوطنية، والوعي الثقافي والتماسك الاجتماعي، وتوطيد العلاقات بين الفلسطينيين في المدينة.

المصدر العربي الجديد

الوسوم

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق