اخبار

لأول مرة.. إدارة مهرجان كان تخصص جناح رسمي لفلسطين

فلسطيني- وكالات

أعلنت إدارة مهرجان كان عن نيتها تخصيص جناح رسمي لفلسطين، وتُعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها إعتماد وجود جناح لفلسطين.

وبحسب الخبر الذي نشرته صحيفة الحياة اللندنية، فقد أنهت وزارة الثقافة الفلسطينية استعدادتها للمشاركة في الدورة ٧١ لمهرجان كان السينمائي الدولي الذي يقام بين ٨ و١٩ من الشهر المقبل.

 

وقال وزير الثقافة الفلسطيني إيهاب بسيسو إن مشاركة فلسطين ممثلة بوزارة الثقافة في هذا المهرجان هي الأولى على المستوى الرسمي، بعدما حصلت المشاركة سابقاً من خلال أعمال سينمائية لفنانين وفنانات من فلسطين، «غير أن المشاركة هذا العام تشكل نقلة نوعية لجهة تعزيز مكانة فلسطين على خارطة السينما والثقافة العالمية من خلال السعي إلى تمكين جهود السينما الفلسطينية على المستوى الدولي، لا سيما أن هذا المهرجان يشكل عنوانا لأهم العاملين في صناعة السينما في العالم».

 

واضاف أن «هذه المشاركة تندرج في اطار حرص وزارة الثقافة على مأسسة العمل الثقافي الفلسطيني بابعاده المحلية والعربية والدولية وتوفير منصات ومناخات تساهم في دعم صناعة السينما الفلسطينية بما يمكنها من تعزيز حضور الرواية الفلسطينية من خلال أعمال إبداعية قادرة على المساهمة في إثراء المشهد السينمائي العالمي».

 

وأوضح أن جناح فلسطين سيقام في هذا المهرجان بالشراكة مع القنصلية الفرنسية في القدس ومؤسسة الفيلم الفلسطيني، و «سيسلط الضوء على النشاط البارز للسينما الفلسطينية وإنجازاتها خلال العقود الماضية»، مشيرا الى أن السينما الفلسطينية حققت نجاحات لافتة ليس فقط عبر المشاركة في مهرجانات عالمية وإنما من خلال حصد العديد من الجوائز الرفيعة، وبالتالي سيكون جناح فلسطين في هذا المهرجان منبرا ومساحة للتعريف بالمنجزات التي حققتها السينمائية الفلسطينية.

 

وتتولى مؤسسة الفيلم الفلسطيني مهمة تنظيم الجناح الرسمي. وقال رشيد عبد الحميد المسول في المؤسسة، إن الوقت حان لكي يكون للسينما الفلسطينية وجود رسمي في مهرجان كان، مشيراً إلى أن الجناح الفلسطيني سيعمل على «ترويج السينما الفلسطينية من خلال تسهيل عقد اجتماعات مع متخصصين في قطاع السينما وتنظيم مجموعة من الفاعليات لإبراز فلسطين في شكل عام وقطاع السينما الفلسطيني تحديداً، وذلك من خلال توفير مطبوعات وملصقات عن السينما الفلسطينية وعرض مقاطع لأفلام فلسطينية في شكل مستمر في الجناح، وإتاحة الفرصة أمام مؤسسات السينما وشركات الإنتاج الفلسطينية لتنظيم فعاليات للتعريف بإنتاجاتها وبرامجها أمام رواد المهرجان».

 

وقال المنتج السينمائي مهند يعقوبي إن وجود عنوان للسينما الفلسطينية في مهرجان كان يساهم في التفاعل وفتح أبواب التعاون مع منتجين سينمائيين من أنحاء العالم، كاشفا اختيار ١٠ مشاريع أفلام حول فلسطين للمشاركة في «سوق المنتجين» في المهرجان إذ تعرض أمام جمهور من المنتجين والموزعين العالميين، وتنظيم جلسات عمل مع منتجين.

يُذكر أن فلسطين شاركت سابقا في مهرجان كان، ولكن عبر أفلام سينمائية فردية ولم يكن لها جناح خاص، وأبرز الافلام التي شاركت فيه “العناية الإلهية” للمخرج إيليا سليمان، وفيلم “عمر” فيلم «عمر» للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد.

التعليقات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق