اخبار

«تحيا القدس» … فرصة للتعرف على أوضاع المدينة

يقدم معرض “تحيا القدس” فرصة لكل من يريد التعرف إلى أوضاع مدينة القدس السياسية والدينية والاقتصادية والاجتماعية من خلال مجموعة كبيرة من الأعمال الفنية شارك فيها 48 فنانا فلسطينيا وعربيا وأجنبيا.

 

وأتيحت الفرصة للصحافيين وعدد خاص من المدعوين لمشاهدة الأعمال المعروضة في المتحف الفلسطيني قبل افتتاحه أمام الجمهور.

 

وقال بيان للمتحف الفلسطيني إن المعرض “يسعى لاستكشاف المدينة باعتبارها مجازيّا نموذجًا شهد نشوء العولمة وانهيارها، ويرنو لإيجاد أجوبة من أجل استلهام مستقبل أفضل”.

 

وأضاف البيان: “يوضح المعرض انبعاث العولمة وآثارها وقيودها في مدينة القدس من خلال وفرة من المواد السّمعيّة – البصريّة”.

 

وأوضح البيان أن القسم الثاني من المعرض “يشتمل على 18 عملا فنّيّا عالميّا مكلّفا أو معادا إنتاجها، معدّة خصّوصا لتُثبّت في حدائق المتحف الفلسطينيّ ومساحاته الخارجيّة”.

 

وافتتح المتحف الفلسطيني في مايو من العام الماضي، وهذا هو المعرض الأول الذي يقام به.

 

ويقع المتحف فوق تلة قريبة من جامعة بيرزيت على مساحة 40 دونما، وقدرت تكلفته بنحو 28 مليون دولار.

 

وصمم المتحف ليكون علامة معمارية ذات طابع حديث يمتزج بناؤه مع المدرجات الطبيعية المتتالية التي صنعها المزارعون الفلسطينيون منذ القدم لجعل أراضيهم الجبلية أكثر تماسكا وإنتاجا وأكثر قدرة على حفظ الماء.

 

واختار القائمون على المعرض استغلال كل مساحاته الداخلية والخارجية لعرض الأعمال الفنية، بل إن أحد الأعمال وضع في قرية أبو شيخدم المجاورة ويمكن النظر إليه من خلال تلسكوب مثبت في حديقة المتحف.

 

وقال الفنان خالد حوراني أحد الفنانين المشاركين في المعرض وصاحب فكرة وضع اللوحة الفنية في القرية المجاورة: “اخترت مقطع بوصلة لا تشير إلى القدس من قصيدة مظفر النواب وكتبتها على قطعة كبيرة من سيراميك الخليل بارتفاع متر وعرض ثلاثة أمتار كأنها مستوحاة من زخارف قبة الصخرة”.

 

واستخدم الفنانون في أعمالهم الكثير من الرمزية التي تعكس واقع المدينة المقدسة، ومنهم من استخدم نحت حجر للإشارة إلى حجارة المدينة المقدسة، وبعضهم استخدم الحديد في أعمال فنية تشير إلى واقع المدينة المحاصر.

 

وقال محمود هواري المدير العام للمتحف أن المعرض الذي أقيم بدعم من عدد من المؤسسات المحلية والأشخاص سيستمر حتى الخامس عشر من ديسمبر القادم قبل نقله للعرض في أماكن أخرى لم يحددها.

التعليقات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق