اخبار

بمشاركة أوروبية.. مهرجان فلسطين الدولي لمسرح الطفل والشباب يجوب المدن الفلسطينية

اختتم المهرجان الدولي لمسرح الطفل والشباب بالشراكة مع الإتحاد الأوروبي فعالياته التي انطلقت من بيت لحم وجابت الأراضي الفلسطينية، ويأتي هذا المهرجان في إطار البرامج التي تهدف إلى التبادل الثقافي بين المسارح العالمية والفلسطينية من خلال تقديم العروض، وخلق دمج ما بين الممثلين والأطفال في محاولة لتوسيع مداركهم وقدراتهم.

المهرجان الذي نظمه مسرح الحارة تم تنفيذه بالتعاون مع فرق أدائية أوروبية مثل مجلس فنون مالطا ACM، والشبكة الدولية للفنون الأدائية والمعاصرة IETM، وZigo Zajg المهرجان الدولي للطفل والشباب، تم دعمه من قبل الإتحاد الأوروبي بقيمة 250.000 يورو، ما نسبته %80 من إجمالي تكاليف المشروع.

رسالة المهرجان كانت “خذ طفلك إلى المسرح اليوم” مما أدى لتشجيع الأهل لاصطحاب الاطفال حتى يتمكنوا من المشاهدة والإحساس والتخيل أكثر، ويعد مسرح الطفل والشباب أداة قوية تفتح عالمهم.

وشاركت في المهرجان فرق من فنلندا، ألمانيا، إيطاليا، اسكوتلندا، بولندا، تايوان، بلجيكا، البرازيل والكثير من الفرق المحلية معتمدة في عروضها على المؤثرات الصوتية والإضاءة متعدية حدود اللغة مع الأطفال وتخلق تواصلا وتترك أثراً إيجابياً بعيد الأمد.

وقد جاب المهرجان معظم المدن، وتميزت عروضه المسرحية بتنوعها وانتشارها المكثف بحسب مديرة عام المسرح، السيدة مارينا برهم 

وكانت العروض متنوعة هذا العام ما بين الموسيقى والرقص والغناء والرسم، فبينما كان الكثير من الأطفال يعيش للمرة الأولى تجربة الجلوس في قاعة المسرح الضخمة والمعتمة والمليئة بالمؤثرات الصوتية، كان آخرون يشاركون في عروض تفاعلية تخللها الرسم والتعبير بشتى الطرق.

المصدر: وطن

التعليقات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق