اخبار

الفلسطينيون يرتدون السواد في مئوية وعد بلفور

أحيت الفعاليات الفلسطينية في الداخل والضفة الغربية وقطاع غزة الذكرى المئوية لوعد بلفور، والتقت مطالب المشاركين لـ بريطانيا على الاعتذار للشعب الفلسطيني والاعتراف بدولته.

وسلّـم الفلسطينيون عريضة وقّع عليها مئة ألف طالب من مدارس الضفة للقنصلية البريطانية في القدس، طالبوا فيها حكومة تيريز ماي بالاعتذار عن هذا الوعد الذي سلب الفلسطينيين أرضهم وحقهم فيها.

وقال وزير شؤون القدس عدنان الحسيني “إننا كنا نتوقع من الحكومة البريطانية أن تعتذر عن المأساة التي لحقت بالشعب الفلسطيني نتيجة لهذا الوعد منذ مئة عام، وذلك بأن تعترف بالدولة الفلسطينية” وأن تعوض الفلسطينيين على المعاناة التي تسبب بهذا هذا الوعد.

وتابع أن ما قامت به الحكومة البريطانية “هو للأسف الاحتفال بمئوية وعد بلفور، وكأن في ذلك تجديد الثقة بهذا الوعد”.

فعاليات بالضفة وغزة

وشارك آلاف الفلسطينيين في مسيرات بمختلف محافظات الضفة اليوم الخميس، وانطلقت المسيرات في مراكز مدن نابلس ورام الله وجنين وبيت لحم وطوباس والخليل وأريحا، وجابت الشوارع الرئيسية فيها، بمشاركة فرق كشفية.

وتم تعليق العمل في المدارس والدوائر الحكومية، وارتدى مئات المشاركين ملابس سوداء وحملوا رايات سوداء وأعلام فلسطين ولافتات تندد بالوعد البريطاني، وطالبوا حكومة ماي بالاعتذار للشعب الفلسطيني.

وشارك آلاف الطلبة من مختلف مدارس محافظة رام الله والبيرة بفعاليات سباق جري طلابي، حمل شعار “ماراثون الرفض لوعد بلفور” رافعين لافتات تندد بالوعد، وأخرى تطالب لندن بالاعتذار للشعب الفلسطيني.

وفي نابلس في شمال الضفة، انطلقت مظاهرة من وسط المدينة وتوجهت إلى الدوار الرئيسي فيها حيث اختتمت بمهرجان خطابي.

وفي غزة، نظمت الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية مسيرة جماهيرية انطلقت من وسط مدينة غزة باتجاه مقر الأمم المتحدة، بمشاركة قياديين من الفصائل الفلسطينية.

ورفع المشاركون أعلام فلسطين ولافتات تندد بوعد بلفور، وأكدوا أن الشعب الفلسطيني لن يغفر لبريطانيا الوعد الذي أعطته لليهود بإقامة وطن غير شرعي على أرض فلسطين.

خطأ تاريخي

سياسيا، قال رئيس السلطة الوطنية محمود عباس إنه يتوجب على الحكومة البريطانية أن تغتنم فرصة الذكرى المئوية لوعد بلفور لتقوم بتصحيح الخطأ التاريخي الذي ارتكبته بحق شعبنا الفلسطيني.

وطالبت الرئاسة الحكومة البريطانية بالاعتذار العلني للشعب الفلسطيني عن إصدار وعد بلفور، وتحمل تبعات إصدار هذا الوعد، وذلك بتعويض الشعب الفلسطيني سياسيا وماديا ومعنويا، والاعتراف بدولة فلسطين وإنهاء الاحتلال.

كما أعلن وزير الخارجية رياض المالكي اليوم الخميس أن السلطة الفلسطينية ستحرك دعوى قانونية أمام المحاكم البريطانية، لرفضها العدول عن الاحتفال بالذكرى المئوية لوعد بلفور.

وأوضح أن وزارته ستعمل على تحفيز المواطنين الفلسطينيين الذين تضرروا من تطبيقات وعد بلفور على رفع دعاوى مشابهة ضد الحكومة البريطانية.

من جهته، قال عضو اللجنة المركزية لـ حركة فتح نبيل شعث إن السلطة الفلسطينية تتجه لمقاضاة الحكومة البريطانية بسبب وعد بلفور.

وأكد شعث أن لجنة قانونية تدرس بالتفصيل الإجراءات القانونية الممكن اتباعها لمقاضاة الحكومة البريطانية إما في محاكم بريطانية أو في المحكمة الدستورية الأوروبية العليا، أو في محكمة العدل الدولية.

أما رئيس المكتب السياسي السابق لـ حركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل فقال إن وعد بلفور سيبقى جريمة ووصمة عار في جبين من أصدره ومن يحتفل به اليوم.

المصدر : الجزيرة

التعليقات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق