اخبار

البنت السمرة اغنية تحاكي جمال فلسطين

يُشبه بعض العشاق حبيبته بالوطن لفرط عشقه لها، فهي تُصبح له وطنا يسكن فيه، وبالمقابل هناك شعراء وفنانين تغنوا بوطنهم سواء شعرا او غناء كالعاشق الذي يتغنى بمعشوقته.

واخر من تغنى بفلسطين وشبهها بالفتاة الجميلة التي يعشقها كل من يراها الفنان الفلسطيني “اكرم حسن”، ” البنت السمره الحورية، تسوى ألفين ومية، تسوى القاضي والمفتي، تسوى رئيس البلدية” كلمات كتبها الشاعر الفلسطيني “عبد الحميد طقش” ولحنها الملحن “محمد ابوسمرة” وغناها الفنان “اكرم حسن”.

وبدأ “حسن” تصويرها كفيديو كليب في الاراضي الخضراء وسط قطاع غزة، في محاولة من طاقم عمل الفيديو لاظهار جمال فلسطين بعيدا عن الدماء وعنف الاحتلال، وتعكس الكلمات التي كتبها “طقش” قبل سنوات عديدة جمال فلسطين بعيدا عن واقعها المأساوي.

واستغرق انتاج هذا العمل عاما كاملا نتيجة لقلة الامكانيات المتاحة خاصة في ظل الحصار الذي يطبق على غزة، بمشاركة 40 شخصا، واختار الفنان “حسن” أراضي دير البلح والنصيرات في المنطقة الوسطى ليكون مكان التصوير لجمال طبيعة المنطقة.

تحدث الفنان “حسن” عن المصاعب التي واجهته هو وطاقم العمل، وقال:”عرضنا الاغنية على بعض رجال الاعمال ومؤسسات كبيرة ولكنهم تجاهلوها”، واشار لنيته الاتجاه للقنوات الفضائية لنشر العمل الفني عليها.

وأضاف “حسن”: “نحن الشباب يمكننا الانتاج في بلدٍ مُحاصر ومُحتل، بهدف إظهار فلسطين بأبهى صورة أمام العالم أجمع وكذلك إبراز الفن والتراث الفلسطيني للأمم كافة”، وشدد الفنان الفلسطيني خلال حديثه لـ وكالة “سوا” للانباء على ضرورة الصراع بكل قوة خلال الفترة الراهنة؛ للحفاظ على التراث والأغنية الفلسطينية من الاندثار.

يُشكر أن من يؤدي دور الفتاة السمراء هي الفتاة شروق الوكيل، التي سبق لها المشاركة باغنية اخرى عن عيد الام.

 

 

 

الوسوم
إغلاق
إغلاق